رئيس وزراءنا «الْمكَشر»

علي زيدان

ما اكثرهم اللي مع بداية المظاهرات في بنغازي يوم 15 فبراير من سنتين طلعوا ع الجزيرة والعربية وقالوا ع المتظاهرين جرذان وواخذين حبوب هلوسة في بث مباشر من ريكسوس اللي ركسسنا “عطه دعوة” خلونا ندعوا على ريكسوس كل مرة ان اطيح عليه حاجة ويتفجر اخر دعوة كانت ان فيلكس يطب عندهم في الريكسوس وتوا قعدنا ندعوا عليهم يطيح قمر صناعي! ماعلينا المهم في الجهة الاخرى وحدين قعدوا يطلعوا في استديوهات الجزيرة والآن والعربية وهلم جرا من هالقنوات وقعدوا يقولوا الان العالم سيعرف حقيقة الشعب الليبية (يقولوا فيها بصوت مؤتمر يعبر عن الإندهااااااش) وكعادة قنوات العرب قعدوا ماسكين فيه الموضوع هضا وديما يذكروا فيهن في الريبورتاجات الإخبارية ( اليوم يكشف الشعب الليبي عن حقيقته بعد ان اخفاه القذافي وراء خيمته اكثر من اربعة عقود) والخ من هالجُمل الرنانة… من هنا إنطلقت جملة “العالم يتساءل من هذا الرائع” وطيح مزاله اللي قالها (بصوت صالح اجعودة وكيل تويوتا المعتمد), ماعلينا ان فتحت مواضيع واجدة وكلهن مانبيش نحكي عليهن… ان اليوم بنحكي على اسطورة رئيس الوزارء… رئيس الوزراء العظيم هذا الرجل الشامخ القوي… انا مانبيش نتكلم عليه لين يكملن الشهرين متعت الصمت الإجباري… لكن والله في ريبلي من سيد لبناني على تويتر اسمه “اسامة” على سيد “غسان سالم” اللي بسليمته منعرفش لكن يبدو انه بروفسور… المهم البروفسور قال ان “بن زايدان”؛وواضح انه مايعرفش الاسم كويس لانه حسسني بان شيخ من شيوخ الامارات حاكما ومعيشنا في عز.. قليل الابتسام وجدي جدًا، والتبرير الذي كان من اسامة هو:

هو نحن عليش شعب منحوس هكي…! شن درنا في عمرنا اللي يحكمنا ويمثلنا قدم الناس والعالم لازم “يكَّشِف” بينا الله يكشف بيه!!، يعني يا يمشي حد مشفشف ويقعد يبحت فوق 24 ساعة “ينظر الى اعلى” والا يجي حد مداير (سمايل كبيــر D:) واول مايجي في جنبه جريح من غزة يجري “هرعًا”!…والا يحكمك انسان وفر علينا عناء حلاقة الشعر ولكن كلفنا ميزانية ضخمة لتوفير “طباخ” واستيراد كمبة من المناديل الفخمة “كلينكس” حتى يكفكف الدمع من عينيه التي ما ان تسمع بخبر وفاة أمريكي حتى تجهش بالبكاء وحسب الدراسات فإن المقريف يبكي كل 15 دقيقة!، والا يجيك رئيس وزراء مبتسم ولابس نظارات ويعطي في وعود وراء وعود وعربية ركيكة وبعد تكتشف انه وزع فلوسنا على موريتانيا وتونس والسودان واللي يجي ياخذ غير ماتجيش فاضي بس!.

واخيرًا جاءنا اليوم رئيس وزراء صام جاف غليظ القلب لا يعرف ان يتعامل مع الناس!! لم اشهد له حوارًا تلفزيونيًا واحدًا قدم ابتسامة او كانت روحة مرحة ولو في جزء من الثاني يا أخي!! (انا زيدان كان مكانه ومن اعصابه يركبني الضغط والسكر!) يا اخي زيدان خليك ريلاكس وروق!، ماتقولوليش الراجل تاعب ويحرق ويجري ع البلاد علشان هكي ديما مكشر ومتعصب… لا، كان زعله ع البلاد راه ماطلع منها ومشا لدافوس… راه ماطبع منها ومشا لاديس بابا! يقدر يدز وزير الخارجية ولا واحد من النواب والخ… ونحن عارفين ان هو قال حيمسك ملف الامن! لكن انه يجي ويقول لا الامن قاعد لكن الاوروبيين والاستراليين خايفين على مواطنيهم اكثر من لازم هضا تصريح عظيم تصريح جميل بكل! قصدي معش مازال من الممكن اننا نعيشوا في الاستغفال والاتهبال والاستعباط… المهم اضحك يا زوزو تضحك الدنيا في وجهك وماتوشهش صورة “هذا الشعب الرائع” اكثر ماهي متشوهة لدى هذا العالم الذي يتسأل!

وربي يعاوننا وخلاص!

Advertisements

اضف تعليقًا... وأثري الحوار!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s